الأربعاء، 19 أبريل 2017

مختصون يحذرون من مخاطر تداعيات استمرار الانقسام على الواقع الاقتصادي

مختصون يحذرون من مخاطر تداعيات استمرار الانقسام على الواقع الاقتصادي

غزة -حامد جاد- (الأيام الالكترونية): حذر اقتصاديون وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من خطورة الاثار السلبية المترتبة على استمرار الانقسام على مجمل الوضع الاقتصادي في قطاع غزة، وواقع البطالة التي ارتفعت نسبتها في ظل انعدام فرص العمل .
وطالب متحدثون في ورشة عمل نظمتها شبكة المنظمات الأهلية، بالتعاون مع مؤسسة "فريدريش إيبرت" الألمانية، امس، في فندق كمودور في مدينة غزة، بعنوان "أثر الانقسام السياسي على الواقع الاقتصادي في قطاع غزة" بضرورة الخروج برؤية موحدة تجاه التعامل مع تداعيات الانقسام والحصار المفروض وأزمة رواتب موظفي السلطة في القطاع، وذلك بما يكفل التغلب على هذه التداعيات الكارثية.

واقع المعابر التجارية خلال الربع الأول من عام 2017

واقع المعابر التجارية خلال الربع الأول من عام 2017
إنخفاض إجمالي الواردات بنسبة 10%
إنخفاض في المساعدات الواردة بنسبة 80%
د.ماهر تيسير الطباع
مدير العلاقات العامة والإعلام بغرفة تجارة وصناعة غزة
لم يشهد الربع الأول من عام 2017 أي جديد علي واقع المعابر , فكافة معابر قطاع غزة التجارية مغلقة باستثناء معبر كرم أبو سالم وهو المعبر الوحيد الذي يعمل حتى اللحظة وفق الأليات  السابقة , فلم يتغير أي شيء على آلية عمل المعبر من حيث ساعات العمل , نوع وكمية البضائع الواردة , ومازالت إسرائيل تمنع دخول العديد من السلع و البضائع و المواد الخام الأولية اللازمة للقطاع الصناعي و المعدات و الآليات و الماكينات و على رأسها مواد البناء و التى تدخل فقط و بكميات مقننة وفق الية إعمار غزة GRM.
الورادات

الأربعاء، 5 أبريل 2017

عمالة الأطفال في فلسطين إلى أين؟

عمالة الأطفال في فلسطين إلى أين؟
د.ماهر تيسير الطباع
مدير العلاقات العامة والإعلام بغرفة تجارة وصناعة غزة
يصادف اليوم الأربعاء 5/4/2017 يوم الطفل الفلسطيني ويأتي هذا العام في ظل أوضاع صعبة ومريرة يعيشها الاطفال في فلسطين من كافة النواحي الصحية والتعليمية والثقافية و الاجتماعية ، بالإضافة إلى ظروف الاطفال الذين هم بحاجة الى حماية خاصة , ويعاني أطفال فلسطين الحرمان من أبسط الحقوق التي يتمتع بها أقرانهم في الدول الأخرى.
وتشتد معاناه الأطفال في فلسطين في هذا العام سواء بالضفة الغربية حيث يتعرض الأطفال إلى الإستهداف والإعتقال والقمع من قوات الإحتلال الإسرائيلي , وفي قطاع غزة يتعرضون للحصار و الحروب , وكل هذا أدى إلى إنتشار  ظاهرة عمالة الأطفال والتى تعتبر من الظواهر العالمية , لكنها متفاوتة من دولة إلى أخرى , ويعد الفقر من أهم العوامل التي تؤدي إلى انتشار هذه الظاهرة , و تعتبر من أخطر الظواهر المنتشرة الآن بفلسطين , وتهدد هذه الظاهرة المجتمع ككل , حيث توقعه بين فكي الفقر والجهل و تسلب الطفولة وتخلق جيلا غير متعلم , ولا يخفى على أحد أن الأزمات السياسية و الاقتصادية والمالية التي تمر بفلسطين , تدفع بالأطفال إلى العمل من أجل الحفاظ على كيان الأسرة وإشباع المتطلبات الأساسية لأسرهم , خصوصا في قطاع غزة المحاصر منذ ما يزيد عن عشر سنوات.