الأحد، 30 نوفمبر 2014

التضخم يلتهم الأجور في فلسطين

التضخم يلتهم الأجور في فلسطين
ثلث الراتب تآكل عشر سنوات
محللون: الحد الأدنى للرواتب يجب ألا يقل عن 4000 شيقل
28 ألف دولار حصة الفرد من الدخل القومي في اسرائيل و1700 دولار في الضفة وغزة
تقلب أسعار العملات وغياب عملة وطنية يفاقم المعضلة
40 % من دخل الأسرة الفلسطينية ينفق على الغذاء وشريحة كبيرة زجت في دائرة الفقر
* كمية السلع ونوعيتها تنخفض في حالة ارتفاع الأسعار وتتحسن وتزيد في حالة انخفاضها
* المواطنون منهمكون في توفير احتياجاتهم الأساسية ومضطرون لإلغاء بعض السلع من قائمتهم الاستهلاكية
حياة وسوق - حسناء الرنتيسي - "الأسعار "و"الأجور" .. مصطلحان يشتعل الصدام بينهما منذ سنوات في الأراضي الفلسطينية، فالأولى في ارتفاع متسارع والثانية بالكاد تحرك عكازيها، الامر الذي أدى لتراجع القدرة الشرائية للمواطن الفلسطيني، وزج بشريحة كبيرة منهم في دائرة الفقر بمختلف مسمياته وأوصافه.
ويرى الخبير الاقتصادي د. ماهر الطباع ان من أهم أسباب تآكل الاجور وفقدها لقيمتها الحقيقية هو ارتفاع أسعار السلع والبضائع عالميا وانعكاس ذلك على الأسواق الفلسطينية، ما تسبب بغلاء معيشة غير مسبوق في السنوات الأخيرة .

الذهب الأصفر يفقد بريقه في غزة

الذهب الأصفر يفقد بريقه في غزة
القطاع تحول من مصدر للحمضيات إلى مستورد بسبب اجراءات الاحتلال والمياه والتمدد العمراني
حياة وسوق - عبد الهادي عوكل - منذ تأسيس المنهاج الفلسطيني عقب عودة السلطة الوطنية إلى أرض الوطن وكتب الجغرافيا في المدارس الابتدائية والإعدادية وحتى وقتنا الحاضر يميزون قطاع غزة بأنه يشتهر بزراعة الحمضيات، إلا أن هذه الحقيقة ومنذ عقد من الزمن بدأت تتراجع شيئا فشيئا حتى أصبحت السوق الغزية مستوردا للحمضيات بعد أن كانت مصدرا أساسيا لها للعديد من الدول العربية والأوروبية.
خبراء الزراعة أوعزوا أسباب تراجع زراعة الحمضيات في غزة إلى قلة المساحة المزروعة بسبب ما قام به الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى من تجريف لآلاف الدونمات خاصة على الشريط الحدودي الشرقي للقطاع، والزحف العمراني بسبب الزيادة السكانية.

السبت، 29 نوفمبر 2014

إعمار مباني غزة دون الحاجة إلى الإسمنت

إعمار مباني غزة دون الحاجة إلى الإسمنت
المصدر: 
    غزة- نيللي المصري
التاريخ: 
رغم استمرار الحصار على قطاع غزة واشتداد وتيرته خاصة بعد العدوان الاخير،وتعطل كافة مناحي الحياة، ابتكر أهل غزة طريقة جديدة لإعمارمبانيهم ومنازلهم التي تهدمت وبأسلوب يجنبهم الحاجة الى استخدام الاسمنت الذي يرفض الاحتلال ادخاله الا تحت رقابة مشددة.وقد شكل المهندسُ الفلسطينيّ عماد الخالدي فريقا من المشرفين والعمّال.. أوكل لهم مهمة تشييد بيوت أفقية تعتمد خاماتها الأساسية على تجهيز الطوب المضغوط بتقنية خاصة..

الأربعاء، 26 نوفمبر 2014

اقتصادي فلسطيني يدعو لتفعيل حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية محليا ودوليا

اقتصادي فلسطيني يدعو لتفعيل حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية محليا ودوليا
رام الله (فلسطين) ـ خدمة قدس برس
انتقد خبير ومحلل اقتصادي فلسطيني تراجع حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية في أعقاب انتهاء الحرب على غزة.
وقال مدير العلاقات العامة والإعلام بغرفة تجارة وصناعة غزة الدكتور ماهر تيسير الطباع في بيان له اليوم الاربعاء (26|11) أرسل نسخة منه لـ "قدس برس": "إن مقاطعة المنتجات الإسرائيلية تعتبر واجبا وطنيا وهي شكل من أشكال المقاومة السلمية ضد الاحتلال الإسرائيلي الذي يسلب أرضنا ومقدرتنا ويصل إلى أكثر من ذلك بقتل أطفالنا ونسائنا وشيوخنا ويدمر مقدرتنا من خلال الحروب التي يشنها على قطاع غزة والهجمات العسكرية على الضفة الغربية".

انتهت حرب غزة و تراجعت حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية

انتهت حرب غزة و تراجعت حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية
د.ماهر تيسير الطباع
خبير ومحلل اقتصادي
إن مقاطعة المنتجات الاسرائيلية تعتبر واجب وطنى وهي شكل من أشكال المقاومة السلمية ضد الاحتلال الاسرائيلي الذي يسلب أرضنا و مقدرتنا و يصل إلى أكثر من ذلك بقتل أطفالنا و نسائنا و شيوخنا ويدمر مقدرتنا من خلال الحروب التى يشنها على قطاع غزة و الهجمات العسكرية على الضفة الغربية.

الثلاثاء، 25 نوفمبر 2014

اقتصاديون: تصريحات "سيري" إعلامية براقة لتجميل الحصار

اقتصاديون: تصريحات "سيري" إعلامية براقة لتجميل الحصار
غزة : مريم الشوبكي
اتفق اقتصاديون على أن تصريحات المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري الأخيرة حول مواد البناء، هي مجرد تصريحات إعلامية "براقة" بعيدة عن أرض الواقع، وهي لتجميل الحصار، مطالبين بتحديد كميات مواد البناء وليس عدد الأشخاص المتضررين من الحرب.
وقال "سيري"، الجمعة الماضية: إنه سيتم إدخال مواد البناء الأسبوع المقبل لنحو 25 ألفًا من أصحاب المنازل في قطاع غزة من أجل ترميم بيوتهم المتضررة، موضحا أنه في الأسابيع المقبلة سيتمكن جميع الأفراد في غزة الذين يحتاجون إلى مواد البناء من الوصول إلى الآلية إذا أرادوا.

خطة "سيري".. عين (اسرائيل) التي تترصد غزة أمنياً..!

خطة "سيري".. عين (اسرائيل) التي تترصد غزة أمنياً..!
تُركزُ خطة مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت "سيري" في إعمارها لقطاع غزة على الجانب الأمني أكثر منه على الجوانب الأخرى الذي تدعيه الأطراف المستميتة لتطبيق الآلية ومن بينها (إسرائيل) و(الأمم المتحدة) إلى جانب آخرين؛ الأمر الذي يضعهم في دائرة الشك بل في محل إدانة؛ ويأخذُ على الآخرين قبولهم بالمقترح ذو النوايا الخبيثة.
مُقترح "سيري" لإعمار غزة كثُر منتقدوه الاقتصاديين والسياسيين والمؤسسات التي تعنى بحقوق الإنسان حيث أنه لم يحقق أية أهداف من التي ادعاها بل زاد الطين بلةً في قطاع غزة.
دفةُ الانتقاد تتوجه من خلال هذا التقرير إلى الجانب الأمني الذي وصفه محللون أمنيون بـ"العين الإسرائيلية الراصدة" لقطاع غزة، معتبرين إياه "اختراق أمني" من الطراز الأول.
وتقوم الخطة من ناحية أمنية على تركيب شبكة رقابة دولية ومنظمة على كل "كيس اسمنت" ومخازن ومعامل الباطون التي ستتولى العمل كذراع تنفيذي لإعمار القطاع.

الاثنين، 24 نوفمبر 2014

غزي انتظر الاسمنت 6 شهور لإتمام بناء منزله ثم اضطر لسقفه بالصاج

غزي انتظر الاسمنت 6 شهور لإتمام بناء منزله ثم اضطر لسقفه بالصاج
غزة (فلسطين) - /عبد الغني الشامي/ - خدمة قدس برس
لم يعد بإمكان المواطن خالد المملوك تحمل المزيد من الوقت في انتظار دخول الاسمنت إلى غزة لإتمام بناء منزله كي يقطن هو وعائلته، فاضطر لاستخدام ألواح الصاج (الزينكو) بديلا عن الاسمنت المسلح، بعد ان دخل فصل الشتاء.
وتعود قصة المملوك (38 عاما) إلى شهر أيار (مايو) الماضي حينما بدا بالاستعداد لإتمام بناء منزله الصغير الذي تبلغ مساحته 80 متر مربع فقط والذي يقع في مدينة غزة، وجهز السقف لكي يقوم بصب الاسمنت المسلح فيه بانتظار شراء ثلاثة أطنان من الاسمنت.
ومنعت دولة الاحتلال إدخال الاسمنت ومواد البناء إلى قطاع غزة منذ أيلول (سبتمبر) 2012م، وبالتزامن مع ذلك شددت مصر قيودها على الحدود المصرية الفلسطينية وأغلقت الأنفاق التي كانت تدخل منها مواد البناء حيث أصبح القطاع شحيحًا بالاسمنت.

السبت، 22 نوفمبر 2014

بعد حديثه عن ادخال مواد بناء : خبراء يتهمون سيري بالخداع ومحاولة تجميل خطته

بعد حديثه عن ادخال مواد بناء 
 خبراء يتهمون سيري بالخداع ومحاولة تجميل خطته
غزة/ سوا/ عيسى محمد/ قلل خبيران اقتصاديان من اهمية حديث المبعوث الاممي لعملية السلام روبرت سيري صاحب الامتياز في خطة اعمار غزة التي حملت "اسمه" عن تسلم  25 الف عائلة غزية مواد بناء ستدخل الى قطاع غزة خلال الاسبوع القادم.
واتهم الخبيران في احاديث منفصلة مع "سوا" سيري بمحاولة تجميل خطته سيئة الصيت بعد الانتقادات اللاذعة التي تعرضت لها من كل شرائح الشعب الفلسطيني بدء من الحكومة ومروراً بالفصائل وانتهاء بالمواطن المتضرر، اضافة الى تعرضها لانتقاد لاذع من الانروا احد الاذرع المهمة للامم المتحدة في فلسطين.
واعتبر الدكتور ماهر الطباع الخبير والمحلل الاقتصادي ان روبرت سيري لا يزال مصراً على ممارسة التضليل والخداع والكذب من خلال حديثه امس عن استفادة 25 الف اسرة من ادخال مواد البناء الى قطاع غزة.

الخميس، 20 نوفمبر 2014

الطباع: ألم يحن الوقت ليكون لنا عملة وطنية فلسطينية؟

الطباع: ألم يحن الوقت ليكون لنا عملة وطنية فلسطينية؟ 
قال الخبير والمحلل الاقتصادي ماهر الطباع، إن لارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الشيقل آثار إيجابية وأخرى سلبية على الاقتصاد الفلسطين، وذلك لعدم وجود عملة وطنية للتداول، وجميع التعاملات المالية الفلسطينية تنفذ بالدولار الأمريكي والدينار الأردني والعملات الأخرى. وأضاف أن الآثار الايجابية لارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الشيقل تتمثل في؛ ارتفاع قيمة الدعم والمنح الدولية المقدمة للشعب الفلسطيني، حيث أن كافة المنح ترصد بالعملات الأجنبية، وارتفاع في رواتب الموظفين العاملين في المؤسسات الدولية والمحلية الذين يتقاضون رواتبهم بالدولار أو الدينار، ما سيساهم بزيادة القدرة الشرائية لديهم والقيمة الخاصة برواتبهم لدي تحويلها إلى الشيقل. وأشار إلى أن ارتفاع سعر صرف الدولار يعود بالإيجاب أيضا العائد المالي لأصحاب الشقق السكنية والمحلات التجارية، حيث أن جميع الإيجارات للشقق السكنية والمحلات التجارية بالدولار والدينار، إضافة إلى ارتفاع قيمة المدخرات لدى المواطنين حيث أن كافة مدخراتهم بالعملات الأجنبية،

الأربعاء، 19 نوفمبر 2014

محلل: العملة الوطنية ستنهي حالة التذبذب بالاقتصاد

محلل: العملة الوطنية ستنهي حالة التذبذب بالاقتصاد

أكد المحلل الاقتصادي ماهر الطباع على أن إصدار عملة فلسطينية ذات قيمة ومربوطة بالعملات الدولية سينهي حالة التذبذب التي يعيشها الاقتصاد الفلسطيني سواء بالإيجاب أو السلب جراء ارتفاع وانخفاض أسعار العملات الأجنبية على الشيكل.

وقال في مقال تحليلي وصل "صفا" نسخة عنه : " من الملاحظ أن هناك العديد من المستفيدين والخاسرين في حالة ارتفاع أو انخفاض قيمة صرف الدولار على الشيكل، وسوف يبقى الحال على ما هو علية لحين إصدار عملة وطنية فلسطينية تكون ذات قيمة و مربوطة بالعملات الدولية".
وبين أن سعر صرف الشيكل مقابل الدولار ارتفع خلال الشهور الأخيرة من 3.4 إلى 3.82 أي بنسبة ارتفاع تعادل 12%, وأضاف " لا بد من التساؤل و بعد أكثر من عشرين عام على نشأة السلطة الوطنية الفلسطينية و توقيع اتفاقية باريس الاقتصادية, الم يحن الوقت ليكون لنا عملة وطنية فلسطينية؟".

خبير مالي يطالب السلطة الفلسطينية بإصدار عملة وطنية وتعديل اتفاقية باريس

خبير مالي يطالب السلطة الفلسطينية بإصدار عملة وطنية وتعديل اتفاقية باريس
غزة (فلسطين) - خدمة قدس برس
طالب خبير ومحلل مالي السلطة الفلسطينية بضرورة أن تعمل على إصدار عملة فلسطينية من اجل التخلص من الارتهان لتذبذب العملات التي تداول في السوق الفلسطيني لا سيما الدولار الأمريكي.
وقال الدكتور ماهر الطبّاع الخبير والمحلل الاقتصادي في تصريحات خاصة لـ "قدس برس": "إن الاقتصاد الفلسطيني يتأثر بالإيجاب والسلب بارتفاع وانخفاض أسعار العملات الأجنبية على الشيكل (العملة الإسرائيلية) وأهمها عملة الدولار الأمريكي وذلك لعدم وجود عملة وطنية فلسطينية للتداول وجميع التعاملات المالية الفلسطينية تنفذ بالدولار الأمريكي والدينار الأردني والعملات الأخرى".
واعتبر أن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الشيكل خلال الشهور الأخيرة من 3.4 إلى 3.82 أي بنسبة ارتفاع تعادل 12%، اثر بالإيجاب والسلب على كافة المعاملات المالية والاقتصادية في فلسطين.

الم يحن الوقت ليكون لنا عملة وطنية فلسطينية؟

الم يحن الوقت ليكون لنا عملة وطنية فلسطينية؟
د.ماهر تيسير الطباع
خبير ومحلل اقتصادي
يتأثر الاقتصاد الفلسطيني بالإيجاب و السلب بارتفاع و انخفاض أسعار العملات الأجنبية على الشيكل و أهمها عملة الدولار الأمريكي و ذلك لعدم وجود عملة وطنية فلسطينية للتداول و جميع التعاملات المالية الفلسطينية تنفذ بالدولار الأمريكي و الدينار الأردني و العملات الأخرى , و ارتفع سعر صرف الشيكل مقابل الدولار خلال الشهور الأخيرة من 3.4 إلى 3.82 أي بنسبة ارتفاع تعادل 12% , ويؤثر ذلك الارتفاع بالإيجاب و السلب على كافة المعاملات المالية و الاقتصادية في فلسطين.

الاثنين، 17 نوفمبر 2014

شبح الإفلاس يخيم على مئات التجار في غزة

شبح الإفلاس يخيم على مئات التجار في غزة 
غزة ــ عبد الرحمن الطهراوي
في بضع ساعات، تحولت أملاك وأموال التاجر، منذر الحرازين (40 عاماً) إلى أثر، بعدما أشعلت غارات الطائرات الحربية الإسرائيلية النار في مصنعه المخصص لاستيراد وصناعة الألبسة والأقمشة، في حيّ الشجاعية شرقي مدينة غزّة، فيما أحالت الصواريخ بيته وما يحوي من مخازن ومعدات إلى ركام.
وبعد 51 يوماً من العدوان، عاد الحرازين إلى مصنعه الذي يجاور بيته، ليجد أن الركام والرماد هما سيدا المنطقة ككل. ويقول الحرازين لـ "العربي الجديد": "خرجت من البيت برفقة أولادي وزوجتي على وجه السرعة، دون أن آخذ شيئا من وثائق البيت أو الكشوفات المالية للمصنع والشركة، وخلال دقائق دمر الاحتلال ثروتي وتجارتي التي أعمل بها منذ 25عاماً".

الأربعاء، 12 نوفمبر 2014

مختصون يوصون بعدم التهاون في المطالبة بإعادة اعمار قطاع غزة

مختصون يوصون بعدم التهاون في المطالبة بإعادة اعمار قطاع غزة

أوصى مختصون بعدم التهاون في المطالبة بإعادة اعمار قطاع غزة خلال ندوة عقدها مركز الدراسات السياسية والتنموية في مقره بغزة, الاربعاء 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2014م، بعنوان "تعثر جهود الاعمار في ظل المماطلة الاسرائيلية والتهاون الفلسطيني الرسمي"، بحضور نخبة من المختصين ومشاركة فاعلة من السياسيين والاقتصاديين والمهتمين.

خبير: الاحتلال والأمم المتحدة تشددان الحصار على غزة بمنظومة الكترونية

خبير: الاحتلال والأمم المتحدة تشددان الحصار على غزة بمنظومة الكترونية
غزة (فلسطين) - /عبد الغني الشامي/ - خدمة قدس برس 
اتهم خبير ومحلل اقتصادي دولة الاحتلال والأمم المتحدة بتشديد الحصار على قطاع غزة باستخدام تقنيات الكترونية حديثة لجعل قطاع غزة تحت الرقابة المباشرة على مدار الساعة ولإعاقة اعماره، وطالب بالتوقف عن استخدام هذا الأسلوب وفتح المعابر بشكل كامل وإنهاء الحصار.
وقال الدكتور ماهر الطبّاع الخبير والمحلل الاقتصادي في تصريحات خاصة لـ "قدس برس": "لم يكن أحد يتوقع أو يتخيل أنه و بعد انتهاء الحرب الأخيرة على قطاع غزة والتي استمرت على مدار 51 يوما وحرقت الأخضر واليابس واستهدفت البشر والشجر والحجر ودمرت كل مناحي الحياة و خلفت ورائها أوضاع اقتصادية اجتماعية صحية بيئية كارثية، أن يستمر الحصار الظالم على قطاع غزة و أن يتحول إلى حصار واحتلال إلكتروني برعاية دولية من الأمم المتحدة".

الاحتلال و الحصار الالكتروني لقطاع غزة

الاحتلال و الحصار الالكتروني لقطاع غزة
د.ماهر تيسير الطباع
خبير ومحلل اقتصادي
لم يكن أحدا يتوقع أو يتخيل أنة و بعد انتهاء الحرب الاخيرة على قطاع غزة و التى استمرت على مدار 51 يوم وحرقت الأخضر و اليابس و استهدفت البشر و الشجر والحجر ودمرت كل مناحي الحياة و خلفت ورائها أوضاع اقتصادية اجتماعية صحية بيئية كارثية , أن يستمر الحصار الظالم على قطاع غزة و أن يتحول إلى حصار و احتلال إلكتروني برعاية دولية من الأمم المتحدة , فبعد إعلان وقف إطلاق النار بتاريخ 26-8-2014 توقع و تفاءل المواطنين في قطاع غزة بانتهاء حقبة سوداء من التاريخ استمر بها الحصار على مدار ثمان سنوات عانى خلالها المواطنين من العديد من الأزمات و المشاكل.

الاثنين، 10 نوفمبر 2014

محللون: هذه الآلية ستعزز من عمليات بيع الإسمنت في السوق السوداء

محللون: هذه الآلية ستعزز من عمليات بيع الإسمنت في السوق السوداء
أصحاب منشآت مدمرة يرون في خطة سيري حجر عثرة أمام عملية الإعمار 
غزة - الحياة الاقتصادية- سهاد الربايعة-اعتبرت بالنسبة لهم حجر عثرة يقف أمام أي عمل يقومون به بعد ما دمرت الحرب الأخيرة منشآتهم الاقتصادية, وأوقفت جميع أعمالهم الإنشائية بقطاع غزة, حيث أثارت آلية الأعمار التي فرضت من قبل الأمم المتحدة المعروفة باسم "خطة روبرت سيري" المنسق الأممي الخاص لعملية السلام بعد مؤتمر الأعمار الذي عقد في القاهرة, سخط الكثير من أصحاب المنشآت الصناعية والاقتصادية المدمرة, معتبرين اياها وسيلة لإعاقة الأعمار وتحريك الاقتصاد الفلسطيني وعودة بناء ما مدمره الاحتلال من مصانع وشركات, بسبب آلية الرقابة على مواد البناء المدخلة للقطاع .
وأوضح محمد العصار مدير شركة التعاون للباطون الجاهز في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة الذي دمرت طائرات الاحتلال شركته كليا, وأوقفت جميع أعماله, أنالكثير من الجهات الرسمية والدولية جاءت لحصر الأضرار لديه, دون تقديم أي مقترح لإيجاد حل أو حتى للمساعدة, لافتا إلى أن الدمار الذي لحق بشركته أدى إلى تعطل أكثر من 35 عاملا باتوا الآن بلا عمل. 

ما إلنا إلا الكوبونة و الكرفان

ما إلنا إلا الكوبونة و الكرفان
د. ماهر تيسير الطباع
خبير و محلل اقتصادي
بعد مرور أكثر من شهرين على إعلان وقف إطلاق النار لا جديد بمعابر قطاع غزة فمن خلال رصد حركة الشاحنات الواردة عبر معبر كرم أبو سالم خلال شهر أكتوبر 2014  , فقد بلغ عدد الشحنات الواردة 3798 شاحنة منها 3224 شاحنة للقطاع الخاص , 574 شاحنة مساعدات إغاثية للمؤسسات الدولية العاملة بقطاع غزة وهي تشكل 15% من إجمالى الواردات , و بلغ متوسط عدد الشاحنات اليومية الواردة إلى قطاع غزة ( 122 ) شاحنة خلال شهر أكتوبر 2014 , كما تم توريد كميات قليلة من مواد البناء للقطاع الخاص لإعادة الإعمار ( الاسمنت 15 شاحنة 560 طن – الحديد 6 شاحنات 208 طن – الحصمة 25 شاحنة 1748 طن) و هذه الكميات من مواد البناء التى تم توريدها خلال شهر لا تمثل 11% من احتياجات قطاع غزة اليومية , وبمقارنة عدد الشاحنات الواردة خلال شهر أكتوبر 2014 مع شهر أكتوبر 2013 نجد انخفاض إجمالى الواردات بنسبة 32% حيث بلغ عدد الشاحنات الواردة في شهر أكتوبر 2014 عبر معبر كرم أبو سالم 5543 شاحنة.

السبت، 8 نوفمبر 2014

ارتفاع الدولار وانخفاض الشيقل.. آثار إيجابية وسلبية على السوق!

ارتفاع الدولار وانخفاض الشيقل.. آثار إيجابية وسلبية على السوق! 

غزة- صفاء عاشور

يتأثر المواطن الغزي بشكل قوي من ارتفاع سعر صرف الدولار وانخفاض قيمة الشيكل نظراً لارتباطه الوثيق بهاتين العملتين الأساسيتين في تعاملاته التجارية المختلفة وهو ما ترك آثاراً إيجابية على البعض وسلبية على البعض الآخر.
وأكد مختصان في الشأن الاقتصادي أن ارتفاع صرف الدولار مقابل الشيقل سينعكس على التعاملات التجارية ومن المتوقع أن يؤدي إلى ارتفاع في أسعار السلع بكافة أنواعها سواء المستوردة أو محلية الصنع.

الجمعة، 7 نوفمبر 2014

حي اسطنبول في غزة… منازل خشبية بديلة عن المدمرة بتكلفة زهيدة

حي اسطنبول في غزة… منازل خشبية بديلة عن المدمرة بتكلفة زهيدة
غزة ـ الأناضول: على تلّة صغيرة قرب الحدود الشرقية التي تفصل شمالي قطاع غزة عن الجانب الإسرائيلي، بدأ يوسف أبو شريتح (33 عاماً)، بتجميع قطع خشبية مُستعملة، مستطيلة الشكل، ووضعها بجانب بعضها البعض، وتثبيتها بمسامير  حديدية، لبناء بيت هرميّ صغير.
وانتشرت البيوت الخشبية الصغيرة التي صنّعها أبو شريتح، ويندر وجودها بقطاع غزة، من مواد بسيطة، في منطقة «الشعث»، التي دمّرت الطائرات الإسرائيلية معظم منازل سكانها، خلال الحرب الأخيرة.
وبتلك البيوت، حوّل المواطن أبو شريتح، منطقة «الشعث» بطابعها «البدويّ»، ومساكنها المسقوفة بألواح الصفيح والقماش، كبديل عن المنازل المدمّرة، إلى منطقة أكثر تحضّراً بتلك البيوت الخشبية ذات الشكل الهرميّ، وأطلق عليها اسم «حيّ اسطنبول الجديد».

الخميس، 6 نوفمبر 2014

الشتاء يجلب المخاطر لأصحاب البيوت المدمرة

الشتاء يجلب المخاطر لأصحاب البيوت المدمرة
غزة- تقرير معا - في بيوت مهددة بالسقوط في أي لحظة يعيش مئات الفلسطينيين منذ توقف الحرب.. سقوفها خرمتها القذائف الاسرائيلية فأصبحت مجرى لمياه الامطار وجدران ايلة للسقوط مع اشتداد امطار الشتاء. 
في عشرين مترا مما تبقى من منزله في منطقة حي الشعف المدمر استصلح المواطن ابو محمد غرفة وحمام ومطبخ تأويه وأسرته.

خبير: لا يوجد اعمار حقيقي لغزة في ظل الحصار والآلية الدولية لإدخال مواد البناء

خبير: لا يوجد اعمار حقيقي لغزة في ظل الحصار والآلية الدولية لإدخال مواد البناء
غزة (فلسطين) - /عبد الغني الشامي/ - خدمة قدس برس
حذر الخبير والمحلل الاقتصادي الفلسطيني ماهر الطبّاع من أن استمرار الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة سوف يبقى مساعدات المانحين المالية حبرًا على ورق ولن يشعر المواطن بعملية إعادة الأعمار و التنمية، معتبرًا الآلية التي اعتمدتها الأمم المتحدة لإدخال مواد البناء لغزة ستأخر الاعمار لسنوات طويلة.
وقال الطبّاع في تصريحات خاصة لـ "قدس برس": "انه بعد مرور أكثر من شهرين على إعلان وقف إطلاق النار لم يتغير أي شيء على أرض الواقع، فحال المعابر كما هي قبل الحرب الأخيرة بل تكاد تكون أسوأ وكافة المعابر المحيطة بقطاع غزة مغلقة باستثناء معبر كرم أبو سالم والذي يعمل وفق الآلية التي كان يعمل بها قبل الحرب ".

فلسطين..تدمير متعمّد وإعمار صعب

فلسطين..تدمير متعمّد وإعمار صعب

2014-11-06 | العربي الجديد، الأناضول
في الوقت الذي تنهب فيه إسرائيل ثروات الفلسطينيين، تتعمد تدمير ما تستطيع من بنى تحتية ومنازل ومصانع في قطاع غزة، الأمر الذي يحتاج إلى أموال طائلة من أجل إعادة تعمير ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية. 
وقال ماهر الطباع، مدير العلاقات العامة، في الغرفة التجارية، في بيان صحافي أمس، إنّ إعمار قطاع غزة يحتاج إلى إدخال 400 شاحنة يومياً من مواد البناء، مؤكداً أنّ مواد البناء التي دخلت إلى القطاع مؤخراً لا تمثل سوى 18% من الاحتياج اليومي. وأضاف "في حال تم تطبيق آلية رقابة الأمم المتحدة، على دخول مواد البناء سوف يحتاج قطاع غزة إلى 20 عاما لإعادة الإعمار". وأكد أن آلية الأمم المتحدة لمراقبة استخدام مواد البناء "تحول دون إعمار حقيقي لغزة". 

الأربعاء، 5 نوفمبر 2014

إعادة الاعمار بين الحصار و الاليات و الرقابة الدولية

إعادة الاعمار بين الحصار و الاليات و الرقابة الدولية

د.ماهر تيسير الطباع
خبير ومحلل اقتصادي
يعاني قطاع غزة على مدار ثمان سنوات من حصار إسرائيلي ظالم و خانق أدي لتوقف كافة مشاريع التنمية في قطاع غزة خلال تلك الفترة مما كان له الاثر السلبى على حياة المواطنين وتسبب في نقص حاد في الوحدات السكنية , البنى التحتية , الطرق , المستشفيات , المدارس , الطاقة , المياه , هذا بالإضافة لتعرضه لثلاث حروب خلال خمس سنوات أتت على كل ما تبقى من مقومات الحياة الكريمة , و أصبح أكثر من مليون مواطن في قطاع غزة يتلقون مساعدات إغاثية وهو ما يمثل 60% من سكان القطاع , كما ارتفعت معدلات البطالة لتصل 55% وبلغ عدد العاطلين عن العمل 230 الف عاطل عن العمل , وبلغ معدل انعدام الأمن الغذائي 57% من الاسر.