الأحد، 31 أغسطس 2014

سوق غزة تشهد انخفاضاً ملحوظاً في الإقبال على شراء المنتجات الإسرائيلية

سوق غزة تشهد انخفاضاً ملحوظاً في الإقبال على شراء المنتجات الإسرائيلية
كتب حامد جاد:
أفضت حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية إلى عزوف ملحوظ من قبل التاجر والمستهلك المحلي عن شراء هذه المنتجات التي انخفضت نسبة الإقبال عليها في سوق غزة خلال الأسابيع الأخيرة الماضية بشكل ملحوظ مقابل ارتفاع لافت في معدل الإقبال على المنتجات الوطنية .
وفي أحاديث منفصلة أجرتها "الأيام" أشار ماهر الطباع الى أن حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية بدأت منذ سنوات وكانت تعتمد على ردود الفعل، لذا لم تكن نتائجها في السابق ملموسة بقدر ما هو واقع الحال في أعقاب العدوان الأخير على غزة، حيث تنامت هذه الحملة مؤخراً على المستويين المحلي والخارجي .
واعتبر الطباع ان تحقيق النتائج المرجوة من حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية يستوجب تبنيها كسياسة حكومية على غرار حملة إحلال الواردات الهادفة الى إحلال المنتج الوطني محل المنتج الإسرائيلي، منوهاً في هذا السياق الى أن سوق غزة امتنعت عن استيراد المشروبات الغازية الإسرائيلية منذ ثلاث سنوات.

متضررو غزة يستصرخون: مأساتنا لا تحتمل الانتظار

متضررو غزة يستصرخون: مأساتنا لا تحتمل الانتظار

الحكومة تبدأ تحضيراتها لمؤتمر المانحين بالقاهرة في تشرين الأول المقبل
حياة وسوق - حسن دوحان- في مدرسة العمرية للاجئين بحي تل السلطان برفح، ما زال المواطن جهاد عبد المجيد (44 عاما) بانتظار قيام الحكومة أو المؤسسات الدولية باستئجار مسكن له ولأسرته البالغة 8 أفراد بعدما هدمت قوات الاحتلال منزله الكائن في حي الشوكة شرق رفح.
ورغم معاناة أسرته الكبيرة في مركز الايواء بالمدرسة، الا ان المواطن عبد المجيد لا يملك المال للبحث عن شقة لاستئجارها، اضافة الى عدم توفر شقق للإيجار، وبحسرة وألم وعيونه تفيض بالدموع يقول: «لا أعرف ماذا أفعل ولا أين أذهب؟!».
ويضيف عبد المجيد «ما زلت مع عشر عائلات في المدرسة بانتظار رحمة الله قبل كل شيء، وايجاد مكان يؤوينا، وأملنا كبير ان يصرفوا لنا بدل ايجار، ولكنه ليس حلا لعدم وجود شقق للإيجار، او اعطاءنا كرفانات بيوت خشبية مؤقتة للعيش فيها لحين البدء بإعادة اعمار منزلنا الذي اصبح لا يصلح للسكن».
ويعيش عبد المجيد مع آلاف العائلات المشردة التي هدمت منازلها مأساة كبيرة لا تحتمل انتظار عقد مؤتمر القاهرة لإعادة الاعمار، الأمر الذي دفعه للمطالبة بحلول عاجلة ومؤقتة كتوفير بيت للإيجار أو بيت خشبي له ولأسرته خاصة ان مراكز الايواء غير مؤهلة للعيش فيها. ويشكو عبد المجيد من انتشار الأمراض الجلدية بين اطفاله وعدم توفر مياه للاستحمام عدا عن عدم صلاحية تلك المدارس للحياة الأسرية المستقرة.

أزمة السكن «تطحن» مستقبل قطاع غزة

أزمة السكن «تطحن» مستقبل قطاع غزة 
غلاء أسعار الشقق وندرتها يعيق حل مشكلة النازحين ** «الحواصل» أسفل العمارات قد تستخدم بعد تهيئتها لإيواء آلاف المشردين
حياة وسوق - اكرم اللوح - فشلت محاولات الشاب ميسرة أبو محيسن (24 عاما) منذ ثلاثة أيام في العثور على شقة للإيجار أو منزل يجمع شمله هو وعائلته المشردة بمراكز الإيواء المنتشرة في مدينة غزة أو أقارب لجأوا إليهم خلال العدوان على قطاع غزة والتي استمرت خمسين يوما مخلفة دمارا هائلا في المنازل والبنية التحتية.
أبو محيسن يروي لـ»حياة وسوق» قصته الأليمية في محاولة الحصول على شقة للإيجار ليخرج عائلته من جحيم مراكز الإيواء قائلا: «في الأسبوع الأول من العدوان شردنا الاحتلال من منزلنا شرق مدينة غزة ولجأنا الى مدرسة الايواء التابعة لوكالة الغوث, وقد عدنا خلال التهدئة الأولى للمنزل ومكثنا فيه ثلاثة أيام, وسرعان ما عدنا لمركز الإيواء بسبب تجدد العدوان ليخبرنا أحد أقاربنا قبل أسبوع أنه تم قصف منزلنا وتجريفه بشكل كامل، وأنا الآن أحاول البحث عن منزل للايجار لنخرج من مأساة مراكز الإيواء».

الجمعة، 29 أغسطس 2014

عمال غزة الأكثر تضرراً من العدوان

عمال غزة الأكثر تضرراً من العدوان


فلسطين- الوطن- أمين بركة
لعل شريحة العمال في قطاع غزة كانت أشد من أعمل العدوان الإسرائيلي على غزة فيهم مبضعه، فأضحوا من أشد طبقات المجتمع في قطاع غزة فقرا، ولم تجد المساعدات الإنسانية نفعا أمام هؤلاء بسبب الحصار والعدوان الإسرائيلي المستمرين. 
فقد دمر الحصار المستمر منذ ثماني سنوات ثم الحروب الإسرائيلية الثلاثة- التي كان آخرها وأكبرها «الجرف الصامد» الذي بدأته إسرائيل في السابع من يوليو الفائت- وبشكل شبه كامل الاقتصاد الفلسطيني، وأضافت الآلاف لقائمة المتعطلين عن العمل.

الخميس، 28 أغسطس 2014

عدوان غزة.. 2147 شهيدا و3.6 مليارات دولار خسائر

عدوان غزة.. 2147 شهيدا و3.6 مليارات دولار خسائر 
الخميس 2/11/1435 هـ - الموافق 28/8/2014 م 
أحمد عبد العال-غزة
خلّف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي استمر 51 يوماً خسائر بشرية هائلة بلغت آلاف الشهداء والجرحى، وعشرات الآلاف من المشردين.
وتسبب العدوان -الذي انتهى باتفاق لوقف إطلاق النار بالقاهرة أمس الأول- في دمار هائل في منازل المدنيين والمنشآت والمؤسسات والطرقات.
وقال المركز الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن عدد الضحايا الإجمالي بلغ 2147 شهيداً, بينهم 530 طفلا, و302 امرأة بينهن أكثر من أربعين مسنّة, و23 من الطواقم الطبية, و16 صحفياً, و11 من موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).
وبلغ عدد جرحى العدوان 10870 فلسطينيا تراوحت إصاباتهم بين خطيرة ومتوسطة وطفيفة، بينهم 3303 طفلاً و2101 امرأة.
وشهِدَ الأول من أغسطس/آب الجاري أكبر نسبة في عدد الشهداء حيث بلغ 152 بينما استشهد في الـ29 من يوليو/تموز الماضي 145، وفي الثلاثين من نفس الشهر استشهد 143.

وقف إطلاق النار وفتح معابر قطاع غزة

وقف إطلاق النار وفتح معابر قطاع غزة
د.ماهر تيسير الطباع
خبير ومحلل اقتصادي
بعد التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار والذي تم إعلانه بتاريخ 26/8/2014 بعد حرب إسرائيلية شرسة و ضروس و طاحنة استمرت على مدار 51 يوم , استهدفت البشر و الشجر و الحجر وحرقت الأخضر واليابس دون تمييز , يأمل الجميع بقطاع غزة بانتهاء الحصار الظالم المستمر من قبل إسرائيل منذ ثمان سنوات و الذي يتجلى في فتح كافة المعابر التجارية التى تربط قطاع غزة بإسرائيل والسماح بدخول كافة الواردات إلى قطاع غزة دون قيود أو شروط ودون تحديد الكم و النوع  للسلع و البضائع و السماح بتصدير كافة المنتجات الصناعية و الزراعية من قطاع غزة إلى العالم الخارجي و تسويقها في أسواق الضفة الغربية , كما يأمل مواطنى قطاع غزة بحرية الحركة والسفر للخروج من السجن المغلق على مدار ثمان سنوات من الحصار و الدمار, و إيجاد آلية للتواصل الجغرافي بين قطاع غزة و الضفة الغربية.

الاثنين، 25 أغسطس 2014

غزة تقاوم أيضا بمقاطعة بضائع الاحتلال

غزة تقاوم أيضا بمقاطعة بضائع الاحتلال
غزة 25-8-2014 وفا- زكريا المدهون
امتنع حسن عبد الرحمن أثناء تواجده داخل أحد المحال التجارية الكبيرة وسط مدينة غزة، عن شراء بعض منتجات الاحتلال التي لها بديل وطني.
عبد الرحمن يؤكد 'أن مقاطعة هذه المنتجات شكل من أشكال مقاومة الاحتلال الإسرائيلي'.
ويشهد قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي متواصل منذ خمسين يوما، حملات وطنية لمقاطعة بضائع ومنتوجات الاحتلال.
وقال عبد الرحمن لـ'وفا': 'من الواجب الوطني والأخلاقي مقاطعة منتوجات الاحتلال لأن ثمنها يذهب لشراء سلاح وقنابل لقتلنا وقتل أطفالنا'، مؤكدا أهمية الصناعات الوطنية وضرورة أن تكون ذات مواصفات عالية.
بدوره، قال صاحب محل تجاري طارق شاهين: إن المواطنين خلال العدوان بدأوا بمقاطعة بضائع الاحتلال التي لها بديل وطني أو عربي أو أجنبي، خاصة فيما يتعلق بمشتقات الألبان، وهناك آخرون يفضلون هذه المنتجات لأنهم تعودوا منذ سنوات على شرائها معتقدين أنها الأفضل.

السبت، 23 أغسطس 2014

Gaza airport: hopes that dreams will be a reality again

Gaza airport: hopes that dreams will be a reality again

Gazans dream of the day when seaports and airports will be open once again allowing the free movement of goods and people, bringing wealth and freedom back into their lives
The remains of the departure terminal of Gaza International Airport destroyed by Israeli planes (MEE/Mohammed Omer)
Saturday 23 August 2014 15:25 BST
   
RAFAH - Gaza International Airport was a reality in 1998. Palestinian children ran to the streets to formally greet US President Bill Clinton. The airport was seen as the gateway to the world, whereby Palestinians could simply hop on a plane traveling out and return back home, freely.

الجمعة، 22 أغسطس 2014

العدوان الإسرائيلي يشل اقتصاد غزة

العدوان الإسرائيلي يشل اقتصاد غزة  
عمدت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانها على قطاع غزة إلى تدمير الاقتصاد الغزي من خلال استهدافها للمنشآت الاقتصادية، في وقت تشير التقديرات الرسمية إلى أن الاحتلال دمر خلال عدوانه قرابة 450 مصنعا بشكل كلي، بالإضافة إلى 500 مصنع ومنشأة صناعية تم تدميرها جزئيا.

وبحسب إحصائيات رسمية فإن خسائر العمال جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فاقت الـ 100 مليون دولار، في حين تقدر الخسائر الاقتصادية بمئات ملايين الدولارات. 
وبدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي في السابع من يوليو الماضي عدوانا جويا واسعا على قطاع غزة سمته «الجرف الصامد» وألحقته بحملة برية دموية أدت إلى سقوط مئات الشهداء وآلاف الجرحى جلهم من المدنيين الأمنين وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن، إضافة إلى تدمير مئات المنازل والبنية التحتية للقطاع.

الخميس، 21 أغسطس 2014

الطباع: البطالة في اسرائيل ترتفع والشيقل يواصل الانحدار

الطباع: البطالة في اسرائيل ترتفع والشيقل يواصل الانحدار

رام الله- خاص الاقتصادي- انخفاض يتلوه انخفاض لسعر الشيقل الاسرائيلي مقابل العملات الاخرى، الصواريخ تهوي على غزة وتضرب اقتصادها لتدفع بعملتها نحو الهاوية..
 فقد سجل سعر صرف الدولار مقابل الشيقل اليوم الخميس 3.54 .
محللون اقتصاديون يرون ان استمرار العدوان على غزة وما يتبعه من نفقات الحرب من جيش ومعدات وغيره دفع المستثمرين لإعادة النظر في حجم حيازتهم للشيكل، حيث بات الشيقل يقف على صفيح ملتهب بعد ان كان يشهد الاستقرار.
ويتوقع المحللون الاقتصاديون مزيدا من الهبوط للشيقل الاسرائيلي، فقد كان البنك المركزي الإسرائيلي قد تدخل يوم 7 أغسطس/آب الجاري في سوق العملات الأجنبية لشراء كمية من الدولارات تناهز 400 مليون دولار، وذلك بغرض إضعاف العملة الأميركية التي صعدت مقابل الشيكل في الفترة الأخيرة.
وقد اشار المحلل الاقتصادي د. ماهر تيسير الطباع، الى ان الحرب على غزة واستمرارها سيساهم في مزيد من الهبوط للشيقل الاسرائيلي، موضحا ان ان هناك خسائر فادحة يتكبدها الاقتصاد الاسرائيلي خلال حربة المستمرة على قطاع غزة على مدار 46 يوم خاصة في القطاع السياحي والقطاع المالى.

الأربعاء، 20 أغسطس 2014

اقتصاديون: الدقة في تقدير الخسائر وتعزيز مشاركة الأطراف الفلسطينية ذات العلاقة شرطان لنجاح مؤتمر المانحين لإعادة إعمار قطاع غزة

اقتصاديون: الدقة في تقدير الخسائر وتعزيز مشاركة الأطراف الفلسطينية
ذات العلاقة شرطان لنجاح مؤتمر المانحين لإعادة إعمار قطاع غزة
كتب حامد جاد:
اعتبر اقتصاديون أن إنجاح المشاركة الفلسطينية في مؤتمر المانحين لإعادة إعمار غزة المزمع عقده في مصر الشهر المقبل تقتضي ضرورة توحيد الأرقام المتعلقة بحجم الخسائر والأضرار التي ألحقها الاحتلال بقطاع غزة خلال العدوان، والعمل على تجنب التناقض والتباين الكبير في تقديرات الخسائر التي اعلنها مؤخراً أكثر من مسؤول في حكومة التوافق.
واجمع اقتصاديون في لقاءات منفصلة أجرتها "الأيام" على ضرورة إعداد الخطط والتصورات اللازمة لإعادة الإعمار تمهيدا لعرضها على مؤتمر المانحين، ومراعاة مشاركة كافة الأطراف الفلسطينية ذات العلاقة ضمن الوفد الذي سيشارك في هذا المؤتمر.

الثلاثاء، 19 أغسطس 2014

الواردات إلى القطاع انخفضت خلال العدوان بنسبة 62%

الواردات إلى القطاع انخفضت خلال العدوان بنسبة 62%
غزة 18-8-2014 وفا- قال الخبير الاقتصادي ماهر الطبّاع، إن حجم الواردات إلى قطاع غزة انخفضت خلال فترة العدوان الإسرائيلي المستمر بنسبة 62%.
وأوضح الطباع في تقرير له، اليوم الإثنين، أن متوسط عدد الشاحنات الواردة بلغ 95 شاحنة يوميا من أصل 250 شاحنة كانت ترد قبل العدوان، وبلغ إجمالي عدد الشاحنات الواردة خلال فترة الحرب 3805 شاحنة، وتعذر وصول ما يزيد عن 6195 شاحنة إلى القطاع.
وشدد على أن إنهاء الحصار الإسرائيلي المستمر منذ ثماني سنوات يتطلب فتح كافة المعابر التجارية التى تربط قطاع غزة بإسرائيل.
وأضاف أن رفع الحصار يتطلب أيضا السماح بدخول كافة الواردات دون قيود أو شروط، ودون تحديد الكم والنوع للسلع والبضائع، والسماح بتصدير كافة المنتجات الصناعية والزراعية من قطاع غزة إلى العالم الخارجي وتسويقها في أسواق الضفة.

اقتصاديون: فرض رقابة على مواد البناء تعيق اعمار قطاع غزة

اقتصاديون: فرض رقابة على مواد البناء تعيق اعمار قطاع غزة
غزة - تقرير معا - اعتبر مراقبون ان الطرح الذي تقترحه اسرائيل فرض رقابة على مواد البناء التي ستدخل قطاع غزة من شانها ان يعيق اعادة الاعمار نظرا لحجم الدمار الهائل الذي خلفته الة الحرب الاسرائيلية على مدار اكثر من شهر.
فقد قدرت مصادر خاصة بوكالة معا بان قطاع غزة بحاجة من 2-3 مليار دولار لاعادة ما دمره الاحتلال لا سيما المنازل التي تجاوز عددها 30 الف منزل ما بين اعادة بناء وترميم.
وشردت الحرب اكثر من نصف مليون مواطن وقتلت اكثر من 2000 فلسطيني, ووفقا للاحصائيات الاولية فان اكثر من 100 الف مهجر بحاجة الى ماوى.
معا سالت الاقتصادي ماهر الطباع وقال": فرض رقابة دولية على ادخال مواد البناء لن تكون طريقة ناجعة في ظل حجم الدمار الهائل..الرقابة من شانها اعاقة الاعمار."

الاثنين، 18 أغسطس 2014

حذاري من الكلام العائم و المنمق الصادر من إسرائيل بخصوص المعابر

حذاري من الكلام العائم و المنمق الصادر من إسرائيل بخصوص المعابر

د.ماهر تيسير الطباع
خبير ومحلل اقتصادي
إن القرار الذي صدر عن الكابينت الاسرائيلي بعد اجتماع استمر لمدة 6 ساعات و القاضي بفتح المعابر لإعادة إعمار قطاع غزة دفعنى بالتساؤل حول ما المقصود بكلمة المعابر وإسرائيل قامت بالسابق بإغلاق وتدمير وإزالة كافة المعابر التجارية و أبقت على معبر وحيد وهو معبر كرم أبو سالم و في تصريحات سابقة قالت إسرائيل بأنها سوف تسمح بزيادة حركة الشاحنات إلى 600 شاحنة يوميا عبر معبر كرم ابو سالم , و المطلوب أن تكون هذه الزيادة مربوطة بإدخال كافة احتياجات قطاع غزة و هنا أود أن أرصد حال معابر قطاع غزة التجارية المرتبطة بإسرائيل حتى نعرف عن أي معابر يتحدثون و عن أي زيادة في عدد الشاحنات.

السبت، 16 أغسطس 2014

محللون: رفع الحصار هو الأساس لتفادي انعكاسات اقتصادية كارثية

محللون: رفع الحصار هو الأساس لتفادي انعكاسات اقتصادية كارثية
غزة- الاقتصادي- أكد محللون اقتصاديون أهمية التمسك بحق رفع الحصار للخروج من الواقع الكارثي الذي يعيشه قطاع غزة بسبب العدوان وثماني سنوات من حصار مطبق.
ونوه المحللون في أحاديث منفصلة مع "القدس الاقتصادي" إلى ضرورة الإسراع في تلبية احتياجات آلاف النازحين الذي سيجعل قطاع غزة بأكمله مخيم لاجئين، مؤكدين أن استمرار الحال هو نكران لصمودهم وتضحياتهم الجسيمة.
ودعوا إلى عدم التفريط بحق رفع الحصار عن القطاع بشكل كامل ونهائي لتفادي الانعكاسات الكارثية المترتبة عن سوء الأوضاع من شتى النواحي بسبب الحرب ومن قبله الحصار الخانق وليتم إعادة بناء وأعمار القطاع من جديد بما يتناسب مع تضحيات الشعب في غزة الذي طالما تحمل كثيرا بسبب الاحتلال الاسرائيلي.

صواريخ الاحتلال وقذائفه تُصيب القطاع الصناعي في مقتل

خسائر بمليارات الدولارات جراء تدمير شامل لمئات المصانع والورش في غزة
صواريخ الاحتلال وقذائفه تُصيب القطاع الصناعي في مقتل

غزة- الاقتصادي-اسلام أبو الهوى- كان رفع الحصار وما يزال هو المطلب الوحيد لقطاع غزة بعد حصار مجحف دام لأكثر من ثماني سنوات، غير أن الاحتلال الاسرائيلي آثر إلا أن يستهدف ما تبقى من مصانع حيوية في قطاع غزة في عدوان طال البشر والحجر.
لم يكن الاستهداف الأول للقطاع الصناعي في حرب 2014، فقد سبقه استهدافات عديدة في الحروب السابقة على القطاع، فقد تعرضت حوالي 2000 منشأة اقتصادية للاستهداف والتدمير.
"القدس الاقتصادي" تجول في المنطقة الصناعية في بيت حانون حيث  الدمار الهائل في المصانع الأكثر حيوية في قطاع غزة والتي بقيت صامدة في وجه الحصار الخانق لكي تستمر الحياة، إلا أن الاحتلال وفي إطار استهداف ممنهج تسبب بتدمير شامل لكثير من المصانع منها الكامل ومنها الجزئي ليتكبد القطاع الصناعي خسائر بمليارات الدولارات.

البنوك العاملة في فلسطين مساهمة محدودة في المسؤولية المجتمعية رغم الأرباح الكبيرة

البنوك العاملة في فلسطين مساهمة محدودة في المسؤولية المجتمعية رغم الأرباح الكبيرة

محلل: الدور الذي لعبته معظم البنوك خلال العدوان على غزة لا ينسجم مع حجم الكارثة

رام الله- - الاقتصادي- حسناء الرنتيسي-  المسؤولية الاجتماعية ( Social Responsibility ) ، مصطلح عرّفه البنك الدولي بالتزام أصحاب النشاطات التجارية بالمساهمة في التنمية المستدامة، من خلال العمل مع موظفيهم وعائلاتهم والمجتمع المحلي والمجتمع ككل لتحسين مستوى معيشة الناس بأسلوب يخدم التجارة ويخدم التنمية في آن واحد.
وكذلك عرّفته الغرفة التجارية العالمية بأن رأت أن البنوك والشركات تأتي بمبادرات تلقائية من قبل رجال الأعمال دون أن يفرض ذلك عليهم بالقانون.
لا يوجد تعريف محدد متفق عليه للمسؤولية الاجتماعية على مستوى العالم، فقد تعددت التعريفات وتنوعت تبعاً للأبعاد والمقاصد والمفاهيم، التي تستهدفها تلك التعريفات، كما اختلفت أيضاً تلك التعريفات بأنشطة المسؤولية الاجتماعية لدى شركات القطاع الخاص بين الإلزام والإجبار وبين الالتزام الأدبي والتطوعي بما في ذلك المجالات والاتجاهات.

الخميس، 14 أغسطس 2014

محللون اقتصاديون:غزة بحاجة لمليارات لاعادة اعمارها والشروط متوفرة

محللون اقتصاديون:غزة بحاجة لمليارات لإعادة اعمارها والشروط متوفرة
غزة / خاص سوا / طالب محللون اقتصاديون بغزة مؤتمر المانحين الخاص باعادة إعمار القطاع، بالإسراع في تنفيذ عمل اعادة اعمار القطاع.
وبدأت تحضيرات لعقد مؤتمر للمانحين لإعمار قطاع غزة، في مصر في أوائل أيلول القادم.
ودعا المحلل والخبير الاقتصادي ماهر الطباع، " إلى الإسراع في إعادة إعمار قطاع غزة وتنفيذ قرارات التي ستنتج عن مؤتمر المانحين لإعادة إعمار قطاع غزة".
وأوضح الطباع في حديث لـ "سوا" أن الشروط التي يطلبها المانحون لإعادة إعمار القطاع متوفرة، مؤكدًا أنه اليوم أصبحت هناك حكومة واحد يمكنها أن تشرف على برنامج إعادة الإعمار.

خبير اقتصادي يطالب بإنشاء هيئة خاصة مستقلة لإعادة إعمار قطاع غزة

خبير اقتصادي يطالب بإنشاء هيئة خاصة مستقلة لإعادة إعمار قطاع غزة
غزة (فلسطين) - خدمة قدس برس
طالب خبير ومحلل اقتصادي بضرورة إنشاء هيئة خاصة مستقلة لإعادة إعمار قطاع غزة ممثلة من القطاع العام والخاص وكافة الجهات ذات الاختصاص، وتكون لديها الصلاحيات الكاملة كي لا يتم الوقوع بنفس الأخطاء السابقة في اعمار قطاع غزة.
وقال الدكتور ماهر الطبّاع الخبير والمحلل الاقتصادي لـ "قدس برس": "إن الحكومة الفلسطينية شكلت لجنة وزارية للإشراف على جهود التحضير لإعادة إعمار قطاع غزة، ولكن نقول أن الحدث أكبر من تشكيل لجنة وزارية و المطلوب هو إنشاء هيئة خاصة مستقلة لإعادة الاعمار".
وأضاف: "إن مهام هذه الهيئة يجب ان تكون التنسيق والإشراف على كافة مشاريع إعادة الاعمار, والتجهيز بشكل سريع لعقد مؤتمر دولي للمانحين والتحضير الجيد لعقد مؤتمر للمستثمرين العرب والأجانب لحثهم على الاستثمار في قطاع غزة وإطلاق حملة عربية ودولية لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي على مدار ثمان سنوات في قطاع غزة , وتعويض كافة المتضررين في كافة المجالات خلال السنوات السابقة وتنفيذ برنامج عاجل وفوري لتوفير منازل بديلة للسكن المؤقت للذين تدمرت منازلهم بشكل كامل وأصحاب المنازل التي أصبحت غير صالحة للسكن, وتقديم إغاثة عاجلة للشركات والمصانع والمحال التجارية التي تدمرت بشكل كلى وجزئي".
وأوضح أن هذه الهيئة يجب أن تكون البوتقة لكل قضايا الاعمار حتى لا تتشعب الأمور، وتشمل ممثلين عن الوزارات ذات الاختصاص.

الثلاثاء، 12 أغسطس 2014

خبير اقتصادي لـ "قدس برس": المطلوب إنهاء حصار غزة بشكل جذري وليس تجميله

خبير اقتصادي لـ "قدس برس": المطلوب إنهاء حصار غزة
 بشكل جذري وليس تجميله
غزة (فلسطين) - خدمة قدس برس 
حذر خبير اقتصادي فلسطيني مما اسماه المماطلة الإسرائيلية في التفاوض حول التهدئة في القاهرة ومنح الفلسطينيين تخفيف الحصار على قطاع غزة وليس إنهاءه بشكل كامل، حسب الرؤية الإسرائيلية.
وأجرى الدكتور ماهر الطبّاع الخبير والمحلل الاقتصادي قراءة سريعة حول ما نشر من نقاط وافقت عليها إسرائيل وحول الحصار المضروب على غزة، معتبرًا أنها كلها لا تلبي الحد الأدنى من طموحات المواطن الفلسطيني في رفع الحصار.
وأوضح الطبّاع في حديثه لـ "قدس برس" أن حديث الاحتلال عن توسيع منطقة الصيد في بحر غزة إلى 12 ميلا بما لا يتعارض مع أمنها، يتعارض مع اتفاقية أوسلو الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية عام 1993م وبرعاية دولية والتي تنص على تحديد مساحة الصيد لتكون 20 ميلا بحريا , مشيرا إلى انه رغم ذلك فان إسرائيل لم تلتزم طوال السنوات السابقة بتلك الاتفاقية.
وقال أن جملة (بما لا يتعارض مع أمنها) تفتح المجال أمام إسرائيل بالتحكم بالمساحة كما تراه مناسب لها.

غزة تتطلع الى إنشاء ميناء بحري يحرر اقتصادها

غزة تتطلع الى إنشاء ميناء بحري يحرر اقتصادها

غزة ــ علاء الحلو
12 أغسطس 2014
بدأ الحديث عن إنشاء ميناء في قطاع غزة بإثارة اهتمام الغزاويين، نظراً لما يمكن أن يقدمه من فوائد في الاقتصاد الفلسطيني، خاصة وأن الحرب الاخيرة على القطاع ساهمت في تدمير النشاطات الاقتصادية كافة، وسيساهم إنشاء ميناء قطاع غزة في إحداث ثورة في البنية الاقتصادية للقطاع.

وقال الخبير الاقتصادي ورئيس مركز بال ثينك للدراسات الاستراتيجية، عمر شعبان لـ"العربي الجديد": إن إنشاء الميناء سيحدث طفرة في الاقتصاد الفلسطيني ككل.

الاثنين، 11 أغسطس 2014

أشجار الزيتون في بنك الأهداف الاسرائيلية غزة.. زرعنا وعدوانهم حول حقولنا إلى حطام

أشجار الزيتون في بنك الأهداف الاسرائيلية 
غزة.. زرعنا وعدوانهم حول حقولنا إلى حطام

محلل: غزة ستكون مجبرة على استيراد سلع زراعية بعد أن حققت فيها اكتفاء ذاتيا
غزة - الحياة الاقتصادية-عماد عبد الرحمن - يستطيع المتجول في أرجاء قطاع غزة الحصول على قصص وحكايات بضعف عدد سكاننا البالغ 2 مليون نسمة، فبمجرد أن تستوقف أحد المواطنين وتسأله عن حاله تسمع قصصا وحكايات بسيناريوهات مختلفة والمخرج واحد، فالعدوان الإسرائيلي المستمر على الإنسان والشجر والحجر أصاب الجميع ولم يستثن أحدا، فمن لم يصب بأذى في نفسه أصيب في أهله أو بيته أو أرضه أو زرعه.
أشجار الزيتون نالها حظها من همجية العدوان الإسرائيلي وطائراته الحربية مثلها مثل كل شيء في غزة حيث كانت من ضمن بنك الأهداف الإسرائيلية، فغارات الطائرات الحربية الإسرائيلية أوقعت دمارا وخرابا كبيرا في قطاع الزراعة عموما وأشجار الزيتون خصوصا.
يقول المواطن أبو حسام عقد والدي قراني عام 2005 على طريقته الخاصة، حيث غرس شجرتي زيتون في أرضنا شرق مدينة غزة وأطلق اسمي واسم زوجتي على كل شجرة منهما, وكلما كانت العائلة تجتمع تتذكر هذه القصة، كبرت الشجرتان وأصبحتا من أعلى أشجار الأرض، طرحت زيتونا أصيلا عاما بعد عام، ولكن كان لهمجية الاحتلال أعداء الزيتون رأي آخر حيث قصفت مدافعه الأرض ودمرت أشجار الزيتون وذكرياتنا معها.

غزة: ارتفاع الأسعار يثقل كاهل المواطنين مع تواصل القصف الإسرائيلي


غزة: ارتفاع الأسعار يثقل كاهل المواطنين مع تواصل القصف الإسرائيلي
غزة ـ أ. ف. ب: خلف القصف الاسرائيلي المكثف على غزة خرابا كبيرا ودمر احياء باكملها، وبدأ ينعكس على الاقتصاد المتعثر اصلا للقطاع اذ سجل ارتفاع كبير في اسعار المواد الغذائية الاساسية.
وغص سوق مخيم الشاطئ للاجئين في مدينة غزة في نهاية الاسبوع بالمتسوقين، لكن المشتريات كانت اقل من السابق بسبب النقص في الامكانات.
واستهدفت العديد من الغارات الاسرائيلية مناطق زراعية في انحاء القطاع ما ادى الى ارتفاع الاسعار.
واضطر خالد اغراد (48 عاما) الذي جاء لشراء بعض الحاجيات مع زوجته وواحد من اطفاله الستة الى التنازل عن شراء بعض المواد الغذائية الاساسية.
وارتفع سعر البيض من 10 شواكل (3 دولارات) الى 20 منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية ضد القطاع في الثامن من تموز الماضي.
وقال الرجل وهو ينظر الى كشك يبيع البيض في السوق "لن اشتري صندوقا كاملا من البيض.سأشتري نصفه فقط. وسيكفينا ليومين".

اقتصاديون يتهمون إسرائيل بتعمد تدمير اقتصاد غزة

اقتصاديون يتهمون إسرائيل بتعمد تدمير اقتصاد غزة
غزة 10-8-2014 وفا- زكريا المدهون
اتهم اقتصاديون اليوم الأحد، قوات الاحتلال الإسرائيلي، بتعمد تدمير اقتصاد قطاع غزة عبر استهداف المنشآت الاقتصادية.
وتشير التقديرات الأولية للاتحاد العام للصناعات الى تضرر 195 منشأة نتيجة العدوان الإسرائيلي، بينها عدد كبير تعرض لتدمير كلي.
ورجح نائب رئيس الاتحاد علي الحايك، تزايد الأعداد خلال الفترة المقبلة مع استمرار تسجيل المتضررين، مؤكدا أن آلة الحرب الاسرائيلية تعمدت تدمير البنية التحتية للاقتصاد الوطني من خلال استهدافها بشكل مباشر للمصانع التي لم تشكل خطرا أمنيا على الاحتلال، وهو ما يؤكد المحاولات المستمرة للاحتلال لتدمير الاقتصاد في غزة، وإبقاء تبعية الاقتصاد الفلسطيني للاقتصاد الاسرائيلي.
وأوضح أن القطاع الصناعي في غزة عانى سابقا من تدهور كبير بسبب الضربات المتلاحقة، حيث شهد حربين سابقتين تسببتا في إصابات واسعة النطاق من تدمير للبنية التحتية لكثير من المنشآت الصناعية، سواء بالتدمير الجزئي أو الكلي الأمر، الذي تسبب بعد الحربين بحالة شلل شبه كاملة للقطاع الصناعي.

الأحد، 10 أغسطس 2014

خسائر بالمليارات جراء العدوان على قطاع غزة

خسائر بالمليارات جراء العدوان على قطاع غزة


حياة وسوق - حسن دوحان - مشهد الدمار الذي حل بمنزله اصابه بحالة من الصدمة بعدما وجده غير صالح للعيش وتحوله الى ركام بحاجة لأشهر من العمل، هذا حال المواطن علي بيك من حي الشجاعية الذي ذهب لتفقد منزله في فترة التهدئة.
يقول علي: ذهبت انا وعائلتي للإطمئنان على منزلنا فوجدناه وقد حلت فيه أضرار كبيرة، واصبح شبه منزل، خاصة غرف النوم والمطبخ، حيث يفتقد الآن لمقومات الحياة حيث لا ماء ولا كهرباء ولا اتصالات (..) حسبنا الله ونعم الوكيل».
ويضيف: «لم تترك لنا قذائف المدفعية شيئا الا وأتت عليه، لكن نحن أفضل من أغلبية النازحين، آلاف المواطنين يعانون مما نعاني وأشد، حيث ذهبوا ليتفقدوا بيوتهم فوجدوها أثرا بعد عين».
وحال المواطن البيك مثل حال آلاف المواطنين في قطاع غزة الذين اصيبوا بالصدمة عند تفقد احيائهم، فقد تعرض قطاع غزة لأكثر من تسونامي ادى الى تدمير نحو أكثر من 45 الف وحدة سكنية حسب وزارة الأشغال العامة.
ويقول وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور مفيد الحساينة، إن خسائر العدوان الإسرائيلي المتواصل على أبناء شعبنا بلغت اكثر من 4 مليارات دولار أميركي.

السبت، 9 أغسطس 2014

حرب غزة توجه ضربة قوية للنشاط التجاري والوظائف

حرب غزة توجه ضربة قوية للنشاط التجاري والوظائف

Fri Aug 8, 2014 4:06pm GMT
من نضال المغربي غزة (رويترز) - دفع رجل الأعمال الفلسطيني حاتم شمالي مليوني دولار منذ عامين لشراء مصنع بلاط قرب مدينة غزة.. لكن المشروع المربح يرقد الآن تحت الانقاض بعد أن قصفته اسرائيل. وأصبح شمالي مقاولا رئيسيا للعديد من مشروعات الاسكان في قطاع غزة لا سيما المشروعات التي تنفذها وكالة الأمم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسينيين (الأونروا) التي تنفذ مشروعات بأموال مانحين دوليين. وقال شمالي (42 عاما) وهو أب لأربعة عشر ابنا ويقطن في حي الشجاعية حيث قتلت الهجمات الاسرائيلية 72 شخصا في نهاية يوليو تموز إن مصالح أسرته التجارية تضم أيضا مصنعا للطوب ومزرعة وشركة نقل. وقال رجل الأعمال لرويترز "مصنع البلاط تدمر تماما ومصنع الطوب تدمر والحيوانات يعني الابقار والعجول معظمها مات والسيارات سحقوهم".

الجمعة، 8 أغسطس 2014

زيتون سامي زايدة الذي تستبيحه إسرائيل في كل عدوان

زيتون سامي زايدة الذي تستبيحه إسرائيل في كل عدوان

2014-08-08 | غزة ـ عبد الرحمن الطهراوي

بدت علامات الصدمة والحسرة واضحة على وجه المزارع سامي زايدة، وهو ينظر إلى أرضه التي كانت تغص بأشجار الزيتون في بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة، وقد أضحت قاحلة من كل شيء إلا من الدمار الذي خلفته جرافات الاحتلال.
وقد سيطر الخوف على قلب زايدة منذ بدء العدوان، خشية أن يحل التخريب ضيفا ثقيلاً على أرضه للمرة الرابعة خلال سبع سنوات، بعدما حرقت الأرض في عدوان 2008_2009 وقصفت في عدوان 2012 وغرقت بمياه الصرف الصحي مطلع العام الحالي، واليوم تتحول إلى أرض بور.

الأربعاء، 6 أغسطس 2014

غزة وكارثة ما بعد الحرب

غزة وكارثة ما بعد الحرب

مع دخول اليوم الثاني لوقف إطلاق النار بدأت الحياة تعود لطبيعتها في قطاع غزة بعد 30 يوماً من الشلل الكامل في كافة مناحي الحياة، بسبب الحرب الإسرائيلية على القطاع.

هشام محمد - غزة
نازحون يعودون إلى منازلهم شرق الشجاعية وخزاعة وبيت حانون وشمال بيت لاهيا وشرق رفح ليبحثوا عما تبقى من منازلهم، وعن ناجين من أبنائهم وأحبابهم يلملمون جراحهم .. ولا زال سكان غزة بلا كهرباء أو ماء صالح للشرب منذ أسبوع بعد قصف إسرائيلي طال محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع.

الثلاثاء، 5 أغسطس 2014

غزة تحن إلى الخبز في الحرب

غزة تحن إلى الخبز في الحرب

بيان عبد الواحد
غزة | منذ منتصف الحرب، بدأ قطاع غزة يشهد نقصاً واضحاً في مخزون الدقيق الذي يصنع منه الخبز ما أثر في إنتاج كل من البيوت والمخابز التي تفتقر إلى الكهرباء والسولار اللازم لتشغيل أفرانها. في هذا المشهد يمكن القول إن الغزاويين صاروا يحنون إلى الخبز كشوق «درويش» إلى خبز أمه، ويوميا هم يصطفون بالمئات قبالة أبواب المخابز لساعات طويلة في انتظار الحصول على بضعة أرغفة، ليسدوا بها جوعهم، معرضين أنفسهم للخطر بسبب القصف المكثف والعشوائي.
كلما كانت الطائرات تقصف هدفا قريبا، كانت الأرض تتحرك تحت أقدام المصطفين في طابور أمام أحد المخابز في منطقة النصر غرب مدينة غزة. يظهر عدد لا بأس به من الصغار في الطابور. أحد الأطفال واسمه ياسر السعدي (7 اعوام) كان يزداد تمسكا بثياب شقيقه الأكبر كلما اشتد صوت القنابل، فيما يصبره شقيقه الذي يتقدمه في الطابور بكلمة «اقترب الدور».