الاثنين، 28 أكتوبر 2013

تحذيرات من ارتفاع معدل البطالة بغـزة لأكثر من 40%

تحذيرات من ارتفاع معدل البطالة بغـزة لأكثر من 40%


الأناضول - الإثنين، 28 أكتوبر 2013
ستكون أرقام البطالة بقطاع غزة في قادم الأشهر صادمة وهي تكشف عن معدلاتها وسط أوضاع اقتصادية خانقة تزداد بؤسا وقسوة يوما بعد يوم. وستكبر هذه الأرقام، وتنمو لتصل لأكثر من 40% كما يؤكد خبراء في الشأن الاقتصادي أمام الأزمة الحقيقية التي تضرب كافة مناحي الحياة في القطاع , وتوقع اقتصاديون في أحاديث لـ"الأناضول" أن يتفاقم تدهور الوضع الإنساني والمعيشي في غزة جراء إغلاق الأنفاق المنتشرة على طول الحدود المصرية الفلسطينية، وتعطل حركة الواردات القادمة من تحت الأرض وفي مقدمتها الوقود ومواد البناء.

الثلاثاء، 8 أكتوبر 2013

حصار غزة ينقذ أضاحي العيد

الثلاثاء 2/12/1434 هـ - الموافق 8/10/2013 م
حصار غزة ينقذ أضاحي العيد
إقبال ضعيف على شراء أضاحي العيد هذا العام بسبب الحالة الاقتصادية الصعبة في غزة  (الجزيرة)
ضياء الكحلوت-غزة
"الظروف لم تعد تساعدنا على الأضحية.. الأوضاع تزداد سوءاً والناس غير قادرة على عمل شيء إيجابي"، بهذه الكلمات لخص الخمسيني أبو إبراهيم مطر حال كثير من الغزيين الذين كانوا يذبحون الأضاحي كل عام.

أبو إبراهيم وابنه وأشقاؤه الأربعة كانوا يشتركون كل عام في ذبح عجل في عيد الأضحى المبارك، لكنهم هذا العام أحجموا جميعاً عن ذلك رغم توفر الأضاحي واستقرار أسعارها.

الثلاثاء، 1 أكتوبر 2013

بعد عشرون عام ما الذي جنيناه من اتفاقية باريس الاقتصادية

بعد عشرون عام ما الذي جنيناه من اتفاقية باريس الاقتصادية

تم توقيع اتفاقية باريس الاقتصادية قبل عشرون عاما , بتاريخ 29/4/1994 في مدينة باريس  كأحد الملاحق الهامة لاتفاقية أوسلو و كان من المفترض أن تكون فترة تلك الاتفاقية للمرحلة الانتقالية لمدة خمس سنوات , لكن للأسف الشديد استمرت حتى يومنا هذا.

وبعد مرور عشرون عاما على توقيع اتفاقية باريس الاقتصادية , أصبحت من الزمن الماضي حيث أنها لم تعطى أي فائدة أو تضيف أي عائد على الاقتصاد الفلسطيني , بل ساهم استغلال الجانب الإسرائيلي لبنودها وتفريغها من محتواها وعدم تعديلها وتطويرها بما يتلائم مع المتغيرات الاقتصادية المحلية و العالمية إلى تدهور حال الاقتصاد الفلسطيني و الحد من نموه ونشاطه , كما أن الاتفاقية أضعفت القدرة على الإنتاج واستغلال الأرض والموارد الطبيعية الفلسطينية وتطوير التجارة والصناعة والزراعة و الاستثمار في فلسطين.